نبيل أبوالياسين :الهند تعتقل مسؤول جديدة...كتبت نسمة نشطة جريده اهرامات الشرق المصريه..


نبيل أبوالياسين :الهند تعتقل مسؤول جديدة  والمسلمين شكراً «تميم»

كتبت: نسمه تشطة

قال"نبيل أبوالياسين" رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، والباحث في القضايا  العربية والدولية، في تصريح صحفي صادر عنه اليوم «الأربعاء» عقب عنونة وكالات الأنباء الهندية، وتناولاتها الصحف العربية، والدولية «إعتقال قيادي بحزب مودي بسبب تصريحات معادية للمسلمين»، إنه وبالأصالة عن نفسي، وعن جميع أعضاء المنظمة، وعن ملياري مسلم شكراً أمير دولة قطر "تميم بن حمد آل ثاني" أول زعيم لدولة عربية وإسلامية، قام بنصرة رسول الله ﷺ، مما جعل دولة الهند تخضع لإجراءات ضد معادات المسلمين لم نراها من قبل. 

وأضاف"أبوالياسين"أن موقف دولة قطر، والغضب الذي ضجتة شعوب الدول العربية والإسلامية، على منصات التواصل الإجتماعي في جميع دول العالم، من خلال الوسم ⁧‫"إلا رسول الله يا مودي" والذي مازال ‬⁩ يتصدر منصات التواصل الإجتماعي عربياً، وإسلامياً في كل الدول حتى يومنا هذا، وتلاحق تصريحات بعض الدول العربية بدولة قطر، وكان أبرزها دولة "الكويت،  وتوالي الإدانات من الرموز الدينية، دفع بل أجبر الحزب الحاكم في "الهند" بإعتقال مسؤول سفية آخر الذي نشر اليوم "الأربعاء"على مواقع التواصل الإجتماعي تصريحات معادية للمسلمين، وسيتم أجبارهم على الإعتذار علناً كما طلبت دولة قطر  في طلب رسمي، ولحقتهُ بطلب مماثل من دولة الكويت، فكيف كان الوضع إذا أتخذت كل الدول العربية والإسلامية موقف مماثل لتلكُما الدول؟

حيثُ: أعلنت السلطات الهندية عن إعتقال الشرطة قيادياً شاباً في حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي الحاكم إثر نشره تعليقات وصفت بأنها معادية للمسلمين على وسائل التواصل، وجاء ذلك إستمراراً لمسلسل التصريحات المسيئة الصادرة عن مسؤولين في الحزب.

وقال"مسؤولين"صباح اليوم الأربعاء إن الشرطة في شمال الهند ألقت القبض على زعيم شاب في الحزب القومي الهندوسي الحاكم لنشره تعليقات معادية للمسلمين على وسائل التواصل الإجتماعي، وذلك بعد تصريحات مسيئة أدلى بها مسؤول حزبي آخر عن النبي محمد، مما أدى إلى إحتجاجات دبلوماسية، 
وأُلقي القبض على هارشيت سريفاستافا، وهو زعيم شاب من حزب بهاراتيا جاناتا الذي يتزعمه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، في مدينة كانبور في أعقاب التوترات الطائفية الأسبوع، وخلال إحتجاج مستمره للمسلمين للتنديد بالتعليقات المعادية للإسلام.

وجدد "أبوالياسين" الثناء على موفقي دولة قطر، ودولة الكويت المشرف للعرب والمسلمين، والذي كانا لهما تأثيراً إيجابي على الحكومة الهندية مما دفعها مؤخراً بتغيير نهجها تجاة التصريحات المسيئة للنبي محمد ﷺ والمعادية للمسلمين.

ودعا: المجتمع العربي، والإسلامي بصفه خاصة والعالمي بصفة عامه المتحضر اليوم أن يقف بالمرصاد لأمثال هؤلاء المتاجرين بالأديان والمقامرين بالقيم الإنسانية العليا في بورصة الإنتخابات والسياسة.

وأكد"أبوالياسين" بما أن الواقع يقول؛ إنه لا دولة عظمىّ للإسلام في زماننا هذا، ولا شوكة حقيقية للمُسلمين، وبما أنه لايوجد إعلام عربي وإسلامي يدافع ويقوم بنصرة رسول الله بما يليق بجلالة فأوجه «رسالة» إلى كل شعوب العالم العربي، والإسلامي في جميع دول العالم كُن أنتَ الإعلام البديل في ظل مؤسسات إعلامية ليبرالية علمانية تختال ببلاد المُسلمين، وتُغذىّ بأموالهم، وتعتبر الإلحاد والإساءة للنبيﷺ، والترويج للرذائل، والتنازل عن ثوابت الدين،حرية شخصية!.

مؤكداً:  أننا لم نرىّ ولا نسمع على مدار التاريخ ثمة تطاول من أي مسؤول مسلم تطاول على أي ديانة أُخرى أو على رمز من رموزها بل دائماً ما نبدي دعمنا الكامل لقيم التسامح، والتعايش، بين شعوب كافة الديانات، وإحترام جميع الأديان ورموزها، حيثُ أن هذه القيم تميز صداقاتنا  العالمية "كـ "مسلمين مع الشعوب، وعملنا الدؤوب للإسهام في ترسيخ الأمن والسلام الدوليين بين شعوب جميع الديانات وبعضها.



أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع