قصيدة بعنوان *** لم أجد ضيفي


قصيدة بعنوان   ***   لم أجد ضيفي      

سرت على خطى أبي
رفعت جلبابي 
حين وجدت الماء
قبضت على خوفي
 حين مررنا الطريق
كنت أسهر بالليل
وأقلق من غدي
أكتب أسمي 
وأنا أبحث عن الخلود
أحادث نفسي 
فيهرب واقعي
ويهرب حلمي
تركت اثري 
على رمل هواي
ليس لي مساحات
في زمني
آه    يا زمني
أتتركني كلما أعدادات نفسي
ارتديت جلبابي
نظرت من شباكي
رسمت  خطواتي
وظلي يحي معي في الظلام
وأنا .. أنا  أسفار
في موسيقي الناي
لم أجد حصاني
أو سيارة  إسعاف 
لتحملني إلي صفاء روحي 
كنت وحدي
أحادث صمتي
فلا يرد  علي
وأستمر في الحديث
لما أنهض في حياتي
أبحث عن روحي
أم أترك ذكرياتي
علي قبري
أريد أن أصدق 
رائحة  دمع  أمي 
وصوت  الغروب
في الم الرحلة
تلك هي أجساد
ترحل بصمت ناي
لو كان لي مكان 
يحتويني
لتركت السراب قبل الرحيل
لقرأت الكلام
في انتظار الكلام
لعلي أخطأت
حين أحببت الحمام
وطلبت من نفسي السلام
وانتظرت ضيفي
        ***************************
   بقلم الشاعر  //    محمد الليثي محمد
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع