مفتي القدس يحذر من صمت العالم تجاه تطرف المستوطنين داليا فوزى


مفتي القدس يحذر من صمت العالم تجاه تطرف المستوطنين
داليا فوزى 
حذر مفتي القدس الشيخ محمد حسين من الصمت العالمي عن التطرف الديني الذي تمارسه قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون اليهود بحق الفلسطينيين ومقدساتهم.
وأضاف مفتي القدس خلال كلمته في المؤتمر الذي نظمه مركز سلام التابع لدار الإفتاء المصرية أن “هذا التطرف لا يفرق بين مسلم ومسيحي وهو آفة العصر”. معربا عن أمله في أن يخدم المؤتمر البشرية جمعاء وبعدالة وحق دون تفريط.
وطالب مفتي القدس بمواجهة هذا النوع من التطرف اليهودي وخطورته.
وناشد مفتي القدس بضرورة حماية مقدسات المسلمين من التدمير والخراب والتدنيس، مبديا تطلعه لعودة القدس لسابق عهدها وتمكُّن كافة المسلمين من الصلاة فيها.
من جانبه، أفاد مراسلنا بأن التطرف الديني كان هو العنوان الرئيس للمؤتمر الذي تتفرع منه عناوين كثيرة كلها تصب في كيفية مواجهة هذه الظاهرة التي انتشرت في المجتمعات العربية والغربية في الآونة الأخيرة، حيث شهد المؤتمر حضور وفود من الأمم المتحدة ومجلس الأمن ودول أوروبية وعربية.
وانطلقت فعاليات مؤتمر دار الإفتاء المصرية المؤتمر الدولي الأول لمركز سلام لدراسات التطرف، تحت عنوان التطرف الديني استراتيجيات المواجهة. ومن المقرر أن تستمر فعاليات المؤتمر لمدة 3 أيام، وبحضور ممثِّلين عن مجلس الأمن والأمم المتحدة والمفوضية الأوروبية، وعدد من الوزراء ورجال الفكر والإعلام من اثنتين وأربعين دولة حول العالم
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع