(( حركة الماسونية ))"""""""""""""""""""""""":: كتب رفعت الديب جريده اهرامات الشرق المصريه..


(( حركة الماسونية ))
""""""""""""""""""""""""
::  كتب رفعت الديب  ::

قبل أن نبداء فى تعريف
كلمة الماسونية وما تهدف إلية تلك الحركة على مستوى العالم نود أن نوضح للقارئ أن ضمن مؤسسى هذه الحركة ويعتبر الرجل الثانى صاحب النفوذ القوية هو الملياردير المجرى الأصل ويحمل الجنسية الأمريكية ويدعى جورج سوروس   
* الماسونية أو كما يطلق عليها البعض كلمة ( البنائون الأحرار ) وهى منظمة أخوية سياسية عالمية يتشارك افرادها عقائد بل وأفكار واحدة فيما يخص الأخلاق الميتافيزيقا وتفسير الكون والحياة والإيمان بخالق.
تتصفح هذه المنظمة بقوة السرية الكاملة وكذلك بالمواضيع الشديدة خاصة فى شعائرها فيما يجعلها محط كثير من الأخبار حول حقيقة أهدافها ولكن البعض يختلف حين يقول الكثير من المحللين المتعمقين بها أنها تعمل وتسعى بشأن 
مدى التأثير والنفوذ الخفى لتلك الحركة الماسونية فى جميع أنحاء العالم . وماتهيمن عليها نظريات المؤامرة .

المحفل الماسونى فى بريطانيا :
---------------  
* كان قد سبق نشر فى عدة صحف بريطانية طلب بإنهاء وصف التميز 
ضد أعضائه وكذلك قيام وسائل الإعلام البريطانية قد تحدثت  عن نفوذ الماسونية بين أفراد الشرطة حتى وصل هذا التميز بين أعضاءالبرلمان البريطانى
فى ذلك الوقت .

أهداف حركة الماسونية:
---------------
* تهدف حركة الماسونية 
إلى القضاء على الأديان والأخلاق الفاضلة واحلال قوانين وضيعة 
ونظم غير دينية محلها  وتسعى جهدها بإحداث 
أنقلابات فى الكثير من دول العالم بصفة مستمرة وإحلال سلطة مكان سلطة تحت مسمى دعوة حرية الفكر والرأى والعقيدة وتأكيد لهذا الكلام مااعلنه الماسونى فى مؤتمر الطلاب الذى تم انعقاده فى مدينة ليبزج عام ١٨٦٥م وهى أكبر مركز لوجود حركة الماسونية عندما ذكر بقوله ( يجب أن يتغلب على الالة وإن يعلن الحرب عليه وان يخرق السموات ويرزقها كالأوراق .
* وهذا الكلام تأييد لما سبق ذكره فى مؤتمر الماسونى الأكبر ١٩٢٢م عندما ذكر فيه (( سوف تقوى حرية الضمير فى الأفراد بكل ماأوتينا من طاقة و قوة وسوف نعلنها حربا شعواء على العدو الحقيقى للبشرية
الذى هو الدين ))  
* بالإضافة لما يعلنه الماسونيين  من أن الماسونية تتخذ من النفس الآنسانية معبود لهابقولهم إنا لاتكفى بالإنتصارعلى المدنيين ومعاهم إنما غايتنا فى المقام الأول وهى الأساسية إعادتها من الوجود . 
 مضابط المؤتمر 
 الماسونى
-------
 العالمى سنة ١٩٠٣م
 بقولهم ستحل الماسونية محل الأديان وأن محافلهاستحل مكان
المعابد وسنخوض حربا شعواء لا هوادة فيها .
..ونستكمل فى حلقة قادمة..


أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع