يا ابنتى ماذا تفعلين بهذا الشيء بقلم منى طاهر


يا ابنتى ماذا تفعلين بهذا الشيء بقلم منى طاهر
=لقد قتلت القمر يا أمي
في كل ليله تخرج مليكه في نفس التوقيت مع هذا الشيء الحاد وعندما تشاهدها أمها تقول لقد قتلت القمر يا أمي
تعيش مليكه في منطقه يظهر بها الغروب وتتلون السماء بلون الدم
وكأن القمر قد قتل....
ظهرت جرائم كثيره في منطقة مليكه والسبب مجهول لقد قتل شباب وبنات كثر لا علاقه ببعضهم وهذا دفع الحكومه بأن تتوقع ان القاتل ليس نفسه
وهذا شتت الجميع كيف يصلون الي الفاعل
ذهبت الام لمليكه واخبرتها توجد جرائم قتل لا تخرجي الي اي مكان قالت لها مليكه يجب قتل القمر...
خافت الام من مليكه وشكت بانها الفاعله
اليوم التالي
في نفس التوقيت اغلقت الام الباب علي مليكه ولكن مليكه كسرت الباب وبدأت تمشي نحو الام وكأنها وحَش مخيف 
ترتعب الام ويغمي عليها 
وعندما تفيق تجد مليكه امام الباب وكأنها انهت ما تفعله وعادت
.
مليكه فتاه ليست جميله من صغرها الجميع يسخرون منها حتي العائله يتحدثون بجانبها احيانا وهي نائمه ويقولون لماذا هي قبيحه لما لم ننجب ابنه جميله
والشخص الذي أحبته سخر من قبحها
كانت ترى الجميع جميلا من شدت قبحها وترى ان لا احد اقبح منها فهي الابشع
اصيبت بمرض من كثرت السخريه حتي من لا يعرفونها في الطريق يسخرون منها 
بكلمات مثل"هل طبيعي ان تخرج الغوريلا من الغابه للبريه"
لقد طفحي الكيل لا تستطيع العيش بينهم وان لم تَعش لن يعش احد فبدأت تقتل كل ما هو جميل حتي تستطيع التنفس دون سخريه اخرى
.
بينما الام تفكر كثيرا بماذا تفعل ما الصحيح الذي يجب فعله
وهذا بسبب خوفها من ابنتها ايضا فهنا لم تصبح تخاف عليها فقط بل منها ايضا
لم تعلم الام بما مرت به الابنه فهي ظنه ان الابنه  نائمه عندما تتحدث عنها
فمن الطبيعي ان كانت الابنه مستيقظه كانت علي الاقل غضبت ولكن عدم  تجاوبها مع ما سمعت ظنو انها لم تسمع وكانت النهايه تحولها لقاتله لإستعادة حريتها التي لم تحصل عليها ابدا وهي المشي دون سخريه واستهزاء من الجميع 💔
لكن لم تتحقق امنيتها فبلغت الام علي ابنتها وتم القبض عليها وعندما اكتشفو مرضها النفسي وضعوها بمشي الامراض العقليه ولكنها تخلصت من الدكاتره بها فكان الامر ميأوس منه والنهايه هي اعدامها للحفاظ علي ارواح الجميع 
المتنم*رون 
منى طاهر عبدالعزيز
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع