من أضواع اللهب بقلم.د.م. شهلاء الكاظمى

من أضواع اللهب بقلم.د.م. شهلاء الكاظمي
من ضوع دمعي
.ألهبت نيراني هذي الدنا
.والبعد..قدأظماني.
وفراق من أحببتُهم..
وألفتُهم حتى تسامَت في دمِي .
.أحزاني وعشقتُ أحلامِي الحزينةَ
بعدَهُم وجلدتُ في ذاتي صِبا وِجدانِي
هل أنتَ ياحظِّي المَكَّبلَ بالشِّقا ؟
مازلتَ تَرمِي بِي إلى فُقداني
وتَلُوكُ قلبي ..كلَّمَا رمَّمتُهُ لِتُعِيدَنِي
همًّا إلى بُركاني ياحرفُ
هل أومضتَ في النورِ شذًى ؟
لأرَى بأعماقِي ..صدَى شُطآنِي.
وأعيدُ للعُمرِ الجميلِ تَوَهُّجاً
وأعِيشُ أفراحاً بعُمرِ
ثاني أشدو وأطيابي تموسقني
هوًى وأغنِّي في صمت السكونِ الدانيِ
د.م. شهلاء الكاظمي
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع