ياكل من تداولتم عزائي بقلم د.م. شهلاء الكاظمي

ياكل من تداولتم عزائي بقلم د.م. شهلاء الكاظمي
ياويحكم تحملتم عنائي 
وأي قلبٍ ولو كان طفلاً 
يصيرُ كهلاً إذا لبس ردائي 
ألا إن الأئمة آل طه 
تسيل من جراحهم دمائي 
عليٌ والحسين وكل شهيداً 
هم قدوة أحزاني وأوليائي 
من آل طه منبع الشهادة 
تعلمت الصبر في مرة عزائي 
ورثت منهم غزارة دموعي 
وهمٌّ قد ملأ أرضي وسمائي 
على درب الجراح قد مشينا 
بلا شكٍ ولاجدل مرائي 
لقد صارت هموم قلبي عادة
حسبي الله في زمرة عدائي
بقلبي كعبتي قد هدّموها 
وتبقى قُبتي في كربلائي 
ثمّ الصلاة على النبي وآله 
هم بلسمي وهم سبب شفائي
د.م. شهلاء الكاظمي

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع