ثمن الطلاقمن سلسلة نساء بلا مأوي بقلم/صبرين محمد الحاوي/مصر

ثمن الطلاق
من سلسلة نساء بلا مأوي
 بقلم/صبرين محمد الحاوي/مصر
عزيزي القارئ مرحبا من جديد اليوم نتحدث عن فتاة قد حصلت علي الطلاق من زوجها لاستحالة الحياة بينهما وظلت سنوات بمنزل عائلتها تنتظر ان يدق ابوابه احد الشباب لكن الكثير من الامهات والاباء يرفضون بشدة زواج ابنائهم من المطلقات فلذالك لم يتقدم لخطبتها سوي الرجال المسنين او من يعاني من عدم الانجاب ويتقدم لخطبتها كي يتزوجها وان لم توفق بالانجاب سيطلقها وتصبح مطلقة للمرة الثانية لان ذالك الزواج يتم كتجربة  فهنا عزيزي القارئ حين ايقنت انها لم توفق بزوج اخر يناسبها فضلت البقاء دون زواج والعيش مع والدها المسن كي ترعاه رعاية صحية وكانت تتقاضي معاش مطلقات وظلت معه سنوات لان والدتها متوفية وباقي اشقائها متزوجون ويعولون اسرهم وكان والدها يتقاضي معاش تأميني وكانت تضع معاش والدها ومعاشها في يدها وتتدبر الامر وتحيا حياة كريمة ولكن القدر عزيزي القارئ ليس بيد البشرهنا توفي والد الفتاة وظلت وحيدة دون والدها ثم قال لها احد اشقائها قد تتنازلي عن معاش المطلقات مقابل ان تصرفي معاش والدك ثم قالت نعم سنفعل هذا وتم تجهيز الاوراق وقدمت الي الجهات المختصة ثم حصلت علي المعاش التأميني وكان هناك فارق كبير بينهما ارتفاعا في المبلغ  فهنا عزيزي القارئ قد طلب منها احد اشقائها ان تقيم معه بمنزله كي لاتظل وحيدة   فذهبت معه بكل صدر رحب وعاشت معه واخذ منها اكثر من نصف المعاش كي تتعاون معه في المصروفات المعيشية وتساعدة وكان باقي المعاش يظل معها ثم تاتي ابنة شقيقها ثم تقول عمتي ساذهب الي الدرس وليس معي نقودا فتعطيها من مامعها وثم تتكرر تلك الاحداث حتي لايتبقي معها شئ بما معناه ظلت معهم تحت ثقف واحد بلقمة عيشها ولن يظل معها نقود حتي وان اتاها المرض لن تجد ماتذهب به الي الاطباء ثم لم تجد فائدة سوي انها بحياتها معهم لن تحيا الحياة الكريمة التي تتمناها فايقنت انها قد اختنقت من تلك الحياة وماكان امامها سوي ان تتزوج باول رجل يتقدم لخطبتها وبعد حين كان يأتي لها من يتقدم لخطبتها كان شقيقها يرفض دون ان تعلم وحيث علمت بان قد تقدم لها رجل مسن يتقاضي معاش كبير اي  لانه كان يعمل موظف بالدولة وابنائه متزوجون ومستقربن في منزل اخر ويعيش هو بمفرده لان زوجته متوفية فهنا عزيزي القارئ قد وافقت علي الزواج به فقال لها شقيقها مالامر لما توافقين قالت له هذا قدري عزيزي القارئ قد فعلت ذالك كي تجد المأوي والسكن والحياة الكريمة
من سلسلة نساء بلا مأوي
بقلم/صبرين محمد الحاوي/مصر

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع