(( كونِ كما أنتِ تكونِ ))ماجد محمد طلال السوداني العراق - بغداد

كونِ كما أنتِ تكونِ ))
ماجد محمد طلال السوداني
العراق - بغداد
أشكو لنجومِ الليلِ ألمُ
الفراقِ
من شجنِ السنينَ
في قلبكِ ماتَ الحنين
أعيشُ ذكرياتي مع طيفكِ بسكوتٍ
لاتحكمِ على مشاعري بالسجنِ
وأنتِ علي الرقيبِ و السجانِ
الم يكفيكِ مابي من نارِ الصباء
أرتديتُ جراحكِ ثياب
ماجنيت من حبكِ
الأ وجعاً
وألماً
وأنكساًر
وضعفاً في أتخاذِ القرار
عشت الفرحِ ممزوج بخوفٍ
وأشتياق ملتهب بالنارِ
لم يثنِ قلبي عن حبكِ اليأس
أعيشُ أمل الشعراء
لاتجعلينِ أعيشُ مستاءٍ
بعزلةٍ عن الناسِ
طالَ الأنتظار
لم يبقى منكِ سوى خفقةُ قلب
تنتظرُ اللقاءِ
جروحِ هجركِ لا تندملْ
لم تزلِ علي أشدُ داء
الأقسى على قلبي بالأيذاءِ
قوانينَ حبكِ عقيمةٌ عرجاءً
تطالبني بالأنصياعِ
وأنا على نفسي متمردٌ
لا أعرفْ الأنصياع لأوامر النساءِ
ولا من طبعي عليهنَ الأعتداء
تربيتُ على احترامِ النساءِ
تقديسُ النساءِ
كونِ كما أنتِ
أو كما تكونِ
فأنا أحبكِ حيث ما كنتِ
وكما تكونِ
دونكِ لا اخشى العيش بالعراءِ
سأرحلُ عنكِ بدونِ عتابٍ
حقيبتي خفيفة الوزن كالهواءِ
أعيشُ مع نفسي الأباء
مع الأحباب بهناءٍ
رغم مرارةِ الصبرِ
وقساوة سنينَ القهرِ
قلبي يفتقدكِ كلَ مساءٍ
ماجد محمد طلال السوداني

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع