سأجعل رصاصاتهم تبكي بقلم.د.م. شهلاء الكاظمي

سأجعل رصاصاتهم تبكي بقلم.د.م. شهلاء الكاظمي
رفيق الحزن دربي
وانا في الحزن قلبي
يأخذني لما بين الدموع
تقلب الاهات ذاكرتي
تأبى عن الحزن الرجوع
بالامس حاولوا قتلي
وقلبي لا يهوى الخنوع
رصاصاتهم بجسدي احيت
كل ألام الجموع
ابنة للعز احيا
ما عاشت بالذل يوما
ولا كانت من اهل الخموع
شهلاء والعز تاجي
رغم حزني
رغم قهري
لغير الله ما كان الركوع
دموعي تاج حسن
ودعت افراح الرجوع
واخترت فيك ملاذي
هائل الحق مابين الضلوع
في ابتساماتي حياة
رغم ذاك حزني غطى الجموع
د.م. شهلاء الكاظمي


أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع