هنا نابل/الجمهورية التونسية لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم المتابعة بقلم المعز غني

هنا نابل/الجمهورية التونسية

      لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

المتابعة بقلم المعز غني 
الجريمة التي هزت لبنان ووصلت أصداؤها إلى كندا  ، جريمة أنصار ، التي وقع ضحيتها أم وبناتها الثلاث ، جريمة يندى لها جبين الإنسانية ، وحش كاسر قتل بدم بارد أرواح لا ذنب لها سوى إنها تعيش في بلد أشبه بالأدغال والغابات ، بلد لا قانون فيه ولا أمن ولا أمان ...
بلد يبرّر القتل وخاصة إذا كانت الضحية إمرأة لا حول لها ولا قوة لها 
بدل أن يطالب بتوقيع أقسى عقوبة على القاتل كي يكون عبرة لغيره يذهب بتحليلاته السخيفة إلى التكهنات في أسباب الجريمة وكأن للقتل مبرّر ...، وكأن الروح رخيصة . 
لا شيء يبرّر هذه الوحشية لا شيء يبرّر القتل وإنهاء حياة انسان وهبه الله إياها . 
نفذوا حكم الإعدام ليكون عبرة لمن أعتبر ...
ملاحظة : 
المصدر منقول عن صديقة من كتدا سفيرة السلام
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع