كفانا فسادا ياسادةبقلم حسان ابو جازية. جريده اهرامات الشرق المصريه


كفانا فسادا ياسادة

بقلم حسان ابو جازية 

اشرنا في المقالة السابقة ان الفساد لايخص مجتمعا بعينة او دولة بذاتها لم لة من خطر علي الامن الاجتماعي والنمو الاقتصادي والاداء الاداري

ونحن في المجتمع المصري ندرك ابعاد هذة المشكلة بالرغم مالدينا من نظم لمكافحة الفساد 
وقد تحدثنا في السابق عن تاريخ الفساد ومن خلال سرد هذة الكلمات نتعرف علي  ( مفهوم الفساد الاداري  وانواعة )
 
والفساد يعني وجود خلل في الاداء نتيجة شهوات وانحراف عن الطريق المستقيم  واستغلال السلطة العامة والعليا  لتحقيق مكاسب خاصة بمعني استغلال منصب ما من اجل القيام باعمال وخدمات لمجموعة من الاشخاص بشرط الحصول علي مقابل مادي لذلك  'ويعرف ايضا انة الاستخدام السيء للوظيفة وعدم تطبيقها باسلوب مناسب ، ولا يعتمد الفساد علي وظيفة معينة بل علي طبيعة الشخص الذي يقبل الحافز نحو الفساد ، ويرضي بقبول الرشوة وهي عبارة عن مقابل يحصل علية الشخص لاتمام عمل ما  دون وجة حق بالاحتيال علي قوانين العمل

   (  صفات الفساد الاداري  )
يوجد لة عدة صفات مثل :-
1 - عدم احترام قانون العمل وعدم التقيد بالواجب الوظيفي وتتم خطوات الفساد الاداري في منتهي السرية ويعتمد علي منفعة متابدلة بين الاطراف     

وللفساد مجموعة نظريات  :-
1-نظرية الاخلاقيات   
2 نظرية الوظيفة وهذة النظرية ليس من الضروري ان يكون الموظف فاسد او لدية اخلاق سيئة فالفساد هو عدم احترام القواعد والقوانين ، ويمكن ان يكون هناك فرع فاسد في المؤسسة  فلا يجب ان نقول ان جميع المؤسسة فاسدة      

انواع الفساد الاداري  :-
1 - الفساد المالي  - وهو يعتبر اكثر انواع الفساد الاداري انتشارا وفية يحصل المسئول عن مبلغ مالي مقابل الخدمة لشخص 
كما انة يتمثل بجميع الانحرافات المالية ومخالفة القواعد والقوانين المالية التي تنظم سير العمل الاداري والمالي في مؤسسات الدولة ومخالفة التعليمات الخاصة لجميع اجهزة الرقابة في الدولةوالتي تقوم بفحص ومراقبة حسابات واموال الدولة الخاصة بالهيئات وشركات القطاع العام وقطاع الاعمال من مظاهر الرشاوي والاختلاس والتهرب الصريبي وتخصيص الاراضي والممارسات والمحوسبية والتعينات والمتاجرة بالنقود وإساءة  استغلال الوظيفة وكذلك تعديل لوائح  وقوانين الشركات للمصالح الشخصية ويظهر ذلك بوضوح علي جميع القطاعات 
2- الفساد التنظيمي  -  وهي مجموعة اخطاء تصدر عن المسئول وعدم الامانة في تطبيق العمل   
3 - الفساد الاخلاقي  -  ويتمثل في تجميل الانحرافات الاخلاقية  والسلوكية المتعلقة بسلوك الموظف وتصرفاتة وقيام الموظف باعمال مخلة بالحياء في اماكن العمل 
4 - الفساد الاجتماعي - وهو يؤثر علي قيم العمل وذلك يؤدي علي اضغاف نظرية الحوافز والمنافسة الشريفة في العمل نتيجة تغلغل الفساد.في المؤسسة وهذا الامر يلغي  معةالجدية في العمل وكذلك يضرب الفساد اخلاقيات العمل والقيم الاجتماعية ويؤدي ذلك الي انتشار حالة ذهنية لدي الافراد تبررالفساد  ونجد لة مايبررة واستمرار ة  
وذلك الامر الذي يساعد علي اتساع نطاق مفعولة في العمل 
واكدت البحوث ان تصرفات الفرد المستقبلية يحددها نوع من العلاقات الاجتماعية ( الامانة - الاخلاص - الحرص - السلوك ) التي تحيط بحياة الفرد 
5 - الفساد الاقتصادي:-
هو انعدام الاخلاق والعدالة والمباديء وكثرة الرشوة وفي العموم يتدهور الاقتصاد في ظل هذا الفساد    
6 - فساد المحاباة والمحسوبية :-
المحاباة هي تفضيل جهة علي جهة اخري 
والمحسوبية هي تنفيذ اعمال مثل اعمال حزب او العائلة  او اي منطقة اخري  
7-السرقات والاختلاسات  :- 
هي اختلاس مال المؤسسة عمدا والاستيلاء علي اموال بدون وجة حق 
8-الابتزاز  :- الحصول علي اموال من طرف معين مقابل تنفيذ مصالح مرتبطة بوظيفة المسؤول ويصدر هذا عادا من الاجهزة السيادية في السلطة العليا عن طريق التهديد 
9 - الاحتيال :-  هو اتخاذ اسم كاذب  او صيغة غير صحيحة او تقرير او امر كاذب عن واقعة 
10 - استغلال المنصب العام لحصولة علي امتيازات خاصة والتصرف بالاموال العامة بطرق ملتوية وغير قانونية 
        
    اثار الفساد 
ويبين هذا النوع من الفساد يؤدي الي انهيار القيم الاخلاقية القائمه علي الصدق والامانة والعدل والمساواة وتكافؤ الفرص وغيرها وانتشار المسؤولية  والنوايا السلبية لدي الافراد في المجتمع وذلك يؤدي الي انتشار الجرائم  بسبب غياب القيم وكذلك يعمق الفساد الشعور بالحقد والكراهية تجاة السلطة العليا لدي جميع موظفي المؤسسة بزيادة الظلم الواقع عليهم  
ومن اثار الفساد الاقتصادي  ايضا انة يغير المعايير التي تحكم ابرام العقود من حيث التكلفة وجودة الاعمال ومواعيد التسليم 
ومن اثار المحسوبية  هي السبب الرئيسي في اشغال مناصب عليا لاشخاص معينين  وهم في الاساس ليسوا علي كفاءة بها  وذلك احدث انعكاسا خطيرا علي المجتمع حال دون تولية الاصلاح
ويتم استخدام منصب السلطة العليا لتحقيق مصالح شخصية وسياسية مثل شراء اصوات الناخبين او اجبار الاشخاص بانتخاب شخص معين  وتمويل الحملات الانتخابية والتي  تؤثر علي اموال الدولة والتاثير علي قرارات تتخذ ضد العاملين  

وسوف يتم شرح هذا الموضوع بالتفصيل في مقالة تالية لانة حالياةهو السائد بالدولة  
انتظرونا في المقالةةالتالية علي انعكاسات اثار الفساد علي المجتمع




أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع