حبٌ فوق الأربعين بقلم الكاتب محمدعلي كاظم

حبٌ فوق الأربعين بقلم الكاتب محمدعلي كاظم
مررتُ ذات يومٍ في بستانٍ جميلٍ
ورأيتُ أجملَ وردة ساقطة
على الطريقِ
اخذتها وشممتها فرأيت عطراً 
عجيباً
وكأني لم اشم عطراً من قبل
أو أني ولدتُ من جديد
اخذتُ أراقبها من بعيدٍ
وهي في كل يوم لها 
شكلٌ غريبٌ
حاولتُ أن المسها واتحسسها
من قريبٍ
هل هي زهرةً من البستان
ام حلمٌ جميلٌ 
قالت انا لست حلماً بل انا
فتاةٌ تريد
قلباً كبيراً يضمني وياخذني
إلى بعيد
لم اتمالك نفسي وصرت
كطيرٍ شريدٍ
أسير في كل طريق 
وأرسل مع الريح رسائل 
حبيب
حياة غيرتني للعشرين
وجعلتني اعشق كطفلٍ 
صغيرٍ
بدأتُ ارسم ملامحها 
واكتبُ فيك غزلا وانشد
شعراً
وأضفي فوق كل غصن 
زهرة يفوح عطرها
وتسر الناظرين
حبيبةٌ جعلتني اعشق 
مع العاشقين
وأسهر الليالي حتى يهزني
الشوقُ والحنين
طوقني الحب برباط متين
وصرت أبكي من ذاتي
كل حين
هل هذا عذاب الحب 
ام لاني كبرت فوق الأربعين
دعني اعيش الحياة معها
وأكون من الاصغريين 
وأن رحلت عنها
اكتب فوق قبري
عجوزا احب فتاة بالعشرين

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع